صالحي: سيتم نقل الفوتون عبر الألياف الضوئية حتى السنتين القادمتين

قال رئيس منظمة الطاقة الذرية الايراني على اكبر صالحي انه سيتم نقل الفوتونات عبر الألياف الضوئية خلال العامين القادمين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه تم اليوم الاثنين ازاحة الستار عن المرحلة الثالثة من اختبار توزيع المفتاح الكمي القائم على تشابك الفوتونات من منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بحضور مسؤولين عسكريين وحكوميين، حيث أجريت التجربة على مسافة 1650 مترا وبفارق ارتفاع 300، بمعدل مفتاح 90 بت في الثانية بين الأصل والوجهة.

وفي حديثه عن خلفية هذا المشروع الوطني الضخم، قال صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية: "إن تكنولوجيا الكم هي تقنية مهمة للغاية بدأت خارطة طريقها في البلدان الصناعية المتقدمة في أوائل القرن الحادي والعشرين، وفي العقد الماضي بدأ العالم أخذ هذا المجال على محمل الجد".

وأشار صالحي الى طريقة عمل هذه التقنية قائلاً: "طريقة العمل في هذه التقنية هي أننا ننتج أولاً فوتونات متشابكة ونفصل زوجاً من الفوتونات ونرسلها إلى الوجهة المطلوبة". حيث ان كل ما يحدث للفوتون المتبقي في المبدأ يتأثر بالفوتون في الوجهة.

وأضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية عن مستقبل هذه التكنولوجيا في الدولة: "المرحلة التالية من هذا المشروع ستكون بين برج آزادي وبرج ميلاد الذي يبعد حوالي 7 كيلومترات وسيتم الانتهاء منه الصيف المقبل بإذن الله. وستكون المراحل التالية من نقل البيانات على ارتفاعات أعلى ومسافات أطول بواسطة الطائرات بدون طيار والبالونات، وبعد ذلك سنكون مستعدين لتركيب هذه المعدات على القمر الصناعي.

/انتهى/
رمز الخبر 1911335

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =