على بايدن ان كان يريد السلام سحب خبراءه من مارب

قال عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي إن "الشعب اليمني يقف اليوم في مختلف الساحات ليؤكد وفاءه لوطنه وقضيته ودماء شهدائه".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أضاف الحوثي في مسيرة، اليوم التي خرجت في العاصمة صنعاء تحت شعار "حصار تحالف العدوان الأمريكي يقتل الشعب اليمني"، "هنيئا لكم يا أبناء شعبنا صمودكم وثباتكم واستمراركم في الدفاع عن قضيتكم".

وأكد أن الشعب اليمني مستمر في الدفاع عن وطنه وكرامته، موضحًا أن من يعتدي على بلدنا قوى خارجية، والمرتزقة في الداخل لا يمثلون شيئا بالنسبة للشعب اليمني.

وأشار إلى أن أبناء مارب الشرفاء صادقون في توجههم وارتباطهم بعاصمة الجمهورية اليمنية صنعاء.

وتابع قائلًا "لا أخجل من القول أن على السعودية أن تدافع عن نفسها في حدودها وليس في مارب، وأن يذهب الإماراتيون إلى جزرهم التي يدعون أنها محتلة من إيران وليواجهوها هناك إن كانوا رجالا".

وأردف بالقول إن "أراد بايدن السلام فعليه أن يسحب خبراءه الذين يقودون المعركة في مارب، وعلى البريطانيين أن يوقفوا تسليح الطائرات التي تستهدف أبناءنا في مارب ومختلف الجبهات".

ولفت محمد علي الحوثي إلى أن الشعب اليمني لم يتغير منذ بدء العدوان، وهو ثابت على صبره وصموده، وهذا جواب لمن يراهن على انتهاء صبر شعبنا، قائلًا إن "شعبنا يحمل القضية، والنيام الذين لفظهم الشعب لا يمكن أن يحشدوا حتى ربع الجماهير التي تخرج اليوم في مختلف محافظات الجمهورية".

وأكد أن مارب لم تكن في يوم من الأيام جبهة هادئة، ومجلس الأمن صمت دهرا ثم نطق كفرا، فأين كان منذ بداية العدوان واستفاق اليوم ليدعوا لوقف القتال؟.

وأوضح الحوثي أن الإحصائيات السكانية التي يتحدث عنها المجتمع الدولي في مارب غير صحيحة، وهي فقط بهدف التسويق لجمع المساعدات.

وحمَّل دول العدوان مسؤولية المجاعة التي يتحدث عنها مارك لوكوك، وهو أيضا يتحمل مسؤولية الحصار وأزمة المشتقات النفطية.

وقال محمد علي الحوثي إن "المبعوث الأميركي والرئيس بايدن لا يحملان خطة للسلام"، مضيفًا "إما سلام حقيقي وإما حرب حتى تحقيق الانتصار بإذن الله".

وفيما يخص فلسطين أدان الحوثي الإجرام المستمر لكيان العدو بحق إخوتنا الفلسطينيين./انتهى/

رمز الخبر 1912223

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =