وزير الدفاع الأمريكي يتوجه الى الهند لتعزيز العلاقات بين البلدين

توجه وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، إلى نيودلهي، اليوم الجمعة، لإجراء محادثات تهدف لتعزيز أواصر الأمن بين البلدين، حاملا معه رسالة من عضو كبير بمجلس الشيوخ موجهة إلى الهند.


وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه تتضمن رسالة العضو الكبير بمجلس الشيوخ الأمريكي التي يحملها وزير الدفاع أوستن، إبلاغ الهند باعتراض واشنطن على خطط شرائها أنظمة دفاع جوي روسية.

وهذه أول زيارة للهند يقوم بها مسؤول كبير بإدارة الرئيس جو بايدن، وتأتي في إطار جهود لتشكيل تحالف يهدف للتصدي لاتساع نفوذ الصين بالمنطقة.

وخلال زيارة أوستن، سيبحث الجانبان خطة الهند لشراء طائرات مسيرة مسلحة من الولايات المتحدة، وكذلك طلبية كبيرة لشراء أكثر من 150 مقاتلة أمريكية للقوات الجوية والبحرية الهندية، لتقليل الفجوة مع الصين، حسب وكالة رويترز.

ومن الموضوعات الشائكة المتوقع إثارتها اعتزام الهند شراء أنظمة "إس-400" الروسية للدفاع الجوي، التي يمكن أن تستجلب عقوبات ضد الهند بموجب القانون الأمريكي. وقد فرضت واشنطن عقوبات على تركيا لشرائها تلك الأنظمة.

وطلب بوب منانديز، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي، من أوستن أن يوضح للهند أن إدارة بايدن تعترض على الصفقة.

وعقد قادة الولايات المتحدة والهند وأستراليا واليابان، وهي دول تشكل ما يعرف باسم مجموعة "الحوار الأمني الرباعي"، أول اجتماع قمة لهم الأسبوع الماضي وتعهدوا بالعمل معا لضمان حرية الملاحة في المحيطين الهندي والهادي، والتعاون في مجال الأمن البحري والسيبراني في مواجهة التحديات التي تشكلها الصين.

وحدث تقارب بين الهند والولايات المتحدة عقب التوتر الهندي الصيني الذي برز على حدود الهيمالايا المتنازع عليها، حيث دارت اشتباكات دامية العام الماضي بين جنود الطرفين. وقدمت واشنطن دعما لنيودلهي التي استأجرت منها طائرات استطلاع مسيرة، كما زودتها بتجهيزات تستعين بها القوات الهندية في الأجواء الباردة.

رمز الخبر 1912859

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =