سفير الامارت يطرد من قبل فلسطينيي الداخل لإفطار رمضاني

يعيش السفير الإماراتي لدى الكيان الصهيوني "محمد محمود آل خاجة" أجواءً من العزلة في أوساط المكون العربي الفلسطيني في الداخل المحتل، إذ ان الرجل غير مرحب به في الحاضنة العربية هناك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان آخر مظاهر تلك العزلة التي يعيشها آل خاجة، وهو اعلان اللجنة القطْرية لرئاسة السلطات المحلية العربية في الداخل المحتل أنها لن تحضر إفطاراً رمضانياً دعا إليه مركز السلطات المحلية، لأن السفير الإماراتي ينوي حضوره.

وذكرت اللجنة في بيان أصدرته يوم أمس نسخة عنه: أنها ستقاطع الإفطار الذي سيحضره سفير الإمارات لأن الأخير يسعى لتنفيذ أجندات وأهداف سياسية".

مصادر إعلامية مطلعة أكدت أنه وفي ضوء مقاطعة اللجنة القطرية التي تعد أكبر تجمع نقابي لفلسطيني الداخل المحتل، فإن السلطات المحلية اضطرت لتبليغ السفير الإماراتي بأنه غير مرحب بحضوره.

وعلى وقع تلك المستجدات، أعلنت (اللجنة) في بيانها الذي أصدرته يوم الجمعة، أنها تراجعت عن مقاطعتها للإفطار الرمضاني بعد تأكيد منظمو الإفطار بأن السفير الإماراتي لن يحضر".

وذكرت اللجنة أنها "تؤكد المشاركة في دعوة مركز السلطات المحلية للقاء الإفطار، (...) وفقا للدعوة السابقة".

/انتهى/

رمز الخبر 1913859

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =