القوى الفلسطينية تعلن الثلاثاء القادم يوماً للغضب والاستنفار

أعلنت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والاسلامية في فلسطين اليوم الاحد، ان يوم الثلاثاء القادم الموافق15-6-2021 هو يوم غضب واستنفار في جميع انحاء فلسطين ومخيمات الشتات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه شددت اللجنة في بيان لها على ضرورة اعتبار يوم الثلاثاء القادم يوماً للغضب الفلسطيني العارم في القدس والضفة الغربية، وقطاع غزة والداخل المحتل، لتنتفض فلسطين كلها وشعبها في الداخل والشتات وتحت العلم الفلسطيني نصرة للقدس، وحماية لها ولأحيائها، وللمسجد الأقصى المبارك.

وطالبت اللجنة الأذرع العسكرية للمقاومة في فلسطين، وقوى المقاومة في لبنان وحيثما وجدت في منطقتنا العربية كلها، إلى إعلان حالة الاستنفار والاستعداد للذود عن القدس والمسجد الأقصى إذا لزم، فالقدس درة تاج العروبة، وأرض الإسراء والمعراج وهي أمانة في عنق كل عربي ومسلم”.

وكما دعت "أحرار العالم في كل مكان إلى التحرك نصرة للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ووقف عدوان الاحتلال على شعبنا ومقدساته وليعلم العالم كله أن استمرار الانتهاكات والتعديات الصهيونية في القدس تبقي صواعق التفجير والمواجهة قائمة ومستمرة".

وكما أكدت لجنة المتابعة ان الشعب الفلسطيني هو صاحب الارض والمقدسات وحارساً للمسجد الأقصى، لافتةً أنه لن يسمح للمطرفين الصهاينة فرض روايتهم المزيفة بالقدس. كما دعت الشباب الثائر للتصدي لعربدة المستوطنين المتطرفين، وافشال مسيرة الاعلام./انتهى/

رمز الخبر 1915289

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =