خطوة قائد الثورة لتلقي لقاح كورونا الايراني مؤثرة جدا في تشجيع علمائنا

وصف رئيس الجمهورية الاسلامیة حسن روحاني، خطوة تلقي قائد الثورة الاسلامية للقاح كورونا الايراني بأنها مؤثرة جدا في تشجيع العلماء الإيرانيين"، فيما نوه ان "فيروس كورونا يشهد الان منحى تنازليا في البلاد اجمالا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في مستهل اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، اليوم السبت، اشار روحاني الى ذكرى استشهاد آية الله بهشتي و 72 من رجال الثورة في حادث تفجير مكتب الحزب الجمهوري الاسلامي في طهران في 28 حزيران/يونيو عام 1981 وقبله بيوم واحد محاولة اغتيال سماحة آية الله الخامنئي، واصفا تلك المرحلة بانها كانت اياما صعبة مرت على الشعب الايراني.

وقال رئيس الجمهورية بشان اوضاع كورونا في البلاد في الوقت الحاضر: فيما يتعلق بكورونا يمكننا القول لله الحمد بانه يشهد مسارا تنازليا ولا نشهد اليوم موجة جديدة وبطبيعة الحال هنالك موجة جديدة تمر ببعض دول العالم.

واشار الى الجهود المبذولة منذ البداية لصنع لقاح كورونا الداخلي مع العمل على توفير اللقاح الخارجي وقال: اننا اليوم بحاجة الى اللقاح الخارجي لانه ليس عندنا العدد الكافي من اللقاح الداخلي.

وتابع قائلا: لقد اشترينا 16 مليونا و 800 الف جرعة من لقاح كورونا من سلة كوفاكس كما اشترينا 10 ملايين جرعة من الصين ومن روسيا وعدد اخر من الدول ولم تصل بعضها الى البلاد لغاية الان. نحن بحاجة الى ما بين 180 و 200 مليون جرعة من اللقاح.

واشار الى تلقي قائد الثورة الاسلامية للقاح كورونا الايراني وقال: ان هذه الخطوة من قبل قائد الثورة في تلقي اللقاح الداخلي كانت مؤثرة جدا في تشجيع علمائنا. لقد قال سماحته قبل اشهر حين لقائنا معه في هذا المجال بانه سيصبر لغاية صنع اللقاح الايراني وكان على الدوام مشجعا للعلم والمعرفة.

/انتهى/

رمز الخبر 1915628

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =