التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان تُظهر خوفها من قدرات المقاومة

اعتبر عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب ​إبراهيم الموسوي​، أن التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان لا تؤثر على المقاومة، بل هي تظهر الخوف من قدرات هذه المقاومة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الموسوي قال اليوم الخمیس في حديث تلفزيوني ان هناك محاولة مبالغ بها من قبل اميركا لطمأنه اسرائيل خاصة فيما يحدث بالاتفاق النووي، بعد ان ابلغته انه من الاستراتيجيات الاميركية التي لا يمكن لاسرائيل ان تعترض عليها.

ورأى أن القرار الأميركي بتمديد حالة الطوارئ الوطنية تجاه لبنان سنة أخرى، لن يفت من عضد أحد ولن يغير المعادلة، ومحور المقاومة ثابت ولن يرضخ للضغوط.

وتابع، يتحدثون عن تقويض السيادة اللبنانية وهم يمدون العدو الاحتلالي الغاصب لفلسطين واجزاء من لبنان وسوريا باحدث انواع الاسلحة ويريدون ضمان تفوقه على ما كان يسمى الجيوش العربية مجتمعة ولكن بعد ان فككوا العديد مكن الدول والحكومات وادخلوها في سرب التطبيع، بقيت بعض الحكومات وحركات المقاومة.

وشدد على أن التهديدات الإسرائيلية الأخيرة للبنان لا تؤثر على المقاومة، بل هي تظهر الخوف من قدرات هذه المقاومة، وتهدف إلى ابتزاز المزيد من المساعدات الأميركية". وأوضح أنه "من المستبعد حصول عدوان إسرائيلي على لبنان، لأن إسرائيل لا تتحمل تكلفته، ولكن المقاومة جاهزة لصد أي عدوان، ومن حقها الدفاع عن لبنان./انتهى/

رمز الخبر 1916330

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =