افتتاح قرية تراثية في عمق الجبال لمدينة مشهد المقدسة

 افتتحت في مدينة مشهد المقدسة شمال شرقي إيران القرية التراثية التي جمعت عبق الماضي وروح الحاضر، ورغم وجودها في عمق الجبال فقد مزجت بين الأجواء الريفية والقروية حتى باتت مكانا ترفيهيا يقصده المواطنون والسياح.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان هنا تتنفس الجبال الذكريات، بعيدة عن المدينة وصخبها، تنتشر المباني التراثية، نموذج من قرى خراسان القديمة المصغرة لتشكل ملتقى للعوائل الإيرانية المحبة للأجواء التراثية.

شغف اعتاد عليه مرتادو حديقة مشهد الجديدة وسط الجبال التي تتأقلم تماما مع الأجواء الريفية والقروية، المتعة والألق، والتجديد. تفتح لهم الطبيعة أحضانها بالهدوء والأنشطة المتنوعة وهم بين ثقافة وموسيقى وغيرها.

أغلقت مدينة مشهد أبوابها خلال تفشي الوباء على زوارها من الداخل والخارج وتحملت ملايين الدولارات من الخسائر كغيرها من المدن السياحية في العالم لكنها استثمرت خلو المدينة لتجديد هيكلها السياحي ومعالمها ومناظرها لتكون أكثر جاذبية لزبائنها.

/انتهى/

رمز الخبر 1916400

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =