موسکو تعزز قاعدتها العسكرية في طاجيكستان

صرحت المنطقة العسكرية المركزية في الجيش الروسي بأن دفعة من أنظمة الصواريخ الجديدة المضادة للدبابات "كورنيت" دخلت الخدمة في القاعدة العسكرية الروسية في طاجيكستان.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال بيان بهذا الشأن إن "القاعدة العسكرية الروسية رقم 201 المتمركزة في طاجيكستان زودت بدفعة من أنظمة الصواريخ الحديثة المضادة للدبابات (كورنيت)، مشيرا إلى أن هذه الصواريخ كانت قد دخلت الخدمة في وحدات المدفعية بالجيش الروسي.

يشار إلى أن صواريخ "كورنيت" مصممة لتدمير العربات المدرعة المعادية والأهداف الجوية، بما في ذلك الطائرات المروحية والمسيرة. ويتم توجيه الصاروخ إلى الهدف بواسطة شعاع ليزر. ويبلغ أقصى مدى لإطلاق النار 5.5 كيلومتر، والحد الأدنى 100 متر.

وتعد القاعدة العسكرية الروسية 201 المتمركزة في طاجيكستان، أكبر منشأة عسكرية روسية خارج حدودها. تقع في مدينتي دوشانبه وبختار. وهي تضم وحدات مشاة آلية ودبابات ومدفعية، ووحدات استطلاع ودفاع جوي، وهي مجهزة بعربات قتالية ونقل ووسائل سحب ميكانيكية.

المصدر: نوفوستي

/انتهى/

رمز الخبر 1917230

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =