على الغرب النظر إلى إيران كدولة مستقلة/ حقوق الإنسان صارت سلاحًا سياسيًا لاستهداف الدول

أكد الرئيس الإيراني السيد ابراهيم رئيسي، أن الدول الأوروبية والغرب يجب أن ينظروا إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية كدولة مستقلة، فيما دعا السفير البريطاني بطهران لنقل الحقائق التي يراها في إيران بشكل صحيح وواقعي إلى بلده حسب معرفته للغة الفارسية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه شدد رئيس الجمهورية لدى تسلمه أوراق اعتماد السفير البريطاني الجديد في طهران، على أن ايران دولة مستقلة بمعنى الكلمة، مبينا أن أفضل طريقة للعمل والتعاون مع إيران هو احترام مبدأ الاحترام المتبادل.

وأكد رئيسي أنه "على أوروبا والغرب بناء على تجاربهم، أن ينظروا إلى إيران كدولة مستقلة". وقال رئيسي موجها كلامه الى السفير البريطاني الجديد في طهران: "فكروا وانقلوا الحقائق التي تراها في إيران بشكل صحيح وواقعي إلى بلدكم".

وذكر الرئيس أن حقوق الإنسان أصبحت اليوم سلاحًا سياسيًا لضرب الدول وقال: نحن مكلفون باحترام حقوق الإنسان على أساس المعتقدات الدينية، وأنت تعرف ان الكثير من ادعياء حقوق الإنسان كيف يتعاملون مع شعوبهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1918299

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 8 =