باحثون إيرانيون ينتجون مواد ماصّة للمعادن الثقيلة والمواد السامة والنفايات الصناعية

نجح باحثون إيرانيون بشركة معرفية في إنتاج مواد ماصة للمعادن الثقيلة والمواد السامة والنفايات الصناعية والرطوبة على أساس الزيوليت الطبيعي المعالج.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس التنفيذي للشركة المعرفية محمد طبيبي أوضح في حديث له اليوم الأحد أن معدن الزيوليت من نوع "كلينوبتيلوليت" له خاصية امتصاص الرطوبة والسوائل والكاتيونات والهيدروكربونات، والتي بسبب المعالجة الانتقائية تمامًا لهذه المادة، فإننا في محاولة للحصول عليه، لإنتاج مادة ماصة لمعالجة مياه الصرف الصناعي.

وتابع الباحث الإيراني بالقول: "الزيوليت يمتص المواد الضارة أو المفيدة، لذلك فهو مادة مناسبة لامتصاص المخلفات الصناعية السائلة".

ولفت طبيبي أن "خاصية الامتزاز هذه ناتجة عن وجود أيونات سالبة حرة على جوانب الشبكة الجزيئية كليلينوبتيلوليت، والتي تتم معالجتها وتنشيطها وتحبس الكاتيونات (المعادن الثقيلة والمواد الأخرى وفقًا لنوع الاختيار)".

وأضاف الرئيس التنفيذي للشركة، أنه تم تنفيذ التصميم التجريبي لهذا المشروع، وأضاف: "إن المادة الماصة التي أعددناها، باستخدام قوة امتصاص المعادن الثقيلة والمواد السامة، يمكنها تحويل نفايات البلدية المرتشحة إلى أسمدة".

/انتهى/

رمز الخبر 1918529

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 15 =