لن نسمح بتقويض العلاقات الإيرانية الأرمينية/ وجود الصهاينة في القوقاز يدعو للقلق

أكد وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان، أن "لن نسمح لبعض الدول الأجنبية بالتأثير على علاقات الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع جيرانها، بما في ذلك أرمينيا".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن حسين أمير عبد اللهيان وزير الخارجية الإيراني صرح مساء اليوم الاثنين في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأرميني عقد في مقر الخارجية، بأن "أود أن أعلن بارتياح أن ثلاثة لقاءات بيني وبين وزير الخارجية الأرميني عقدت في دوشنبة ونيويورك وطهران، وخلال هذه الفترة، عقد اجتماع مهم للغاية بين السيد ريسي والسيد باشنيان في دوشنبة على هامش مؤتمر قمة شنغهاي.

وتابع أمير عبد اللهيان: ناقش كبار المسؤولين في البلدين مختلف القضايا وعلى المستوى الاستراتيجي واليوم، بالإضافة إلى العلاقات السياسية، اتفقنا على توسيع التعاون في مجالات الاقتصاد والسياحة والتجارة والثقافة".

ولفت وزير الخارجية: "التجارة وتفعيل طريق عبور أرمينيا من بين القضايا المثيرة للقلق". وقال أمير عبد اللهيان: "صممنا مشروعا سينفذ بسرعة في إحياء طريق الترانزيت ومسارات الاتصال بين البلدين".

وأضاف: "في الأسابيع المقبلة، سنشهد المزيد من الحيوية في جميع جوانب البلدين"، لافتا ان "وجود الصهاينة والإرهابيين في منطقة جنوب القوقاز يشكل مصدر قلق بالغ لنا".

وأكد أمير عبد اللهيان: "نعلن بصوت عالٍ في هذا الاجتماع أننا لن نسمح لبعض الدول الأجنبية بالتأثير على علاقات إيران مع جيرانها، بما في ذلك أرمينيا".

وأضاف: "كل دول المنطقة ستتوصل إلى اعتقاد مشترك بأن مشاكل المنطقة يجب أن تحل دون تدخل أجنبي".

رمز الخبر 1918558

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =