الضفة الغربية هي مقبرة المشروع الصهيوني

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي خالد البطش، أن دماء الشهداء بالضفة والقدس التقت لتؤكد على وضوح الرؤية وسلامة النهج نحو الحرية والعودة .

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان البطش قال أن محاولات منع الضفة من أخذ دورها في قيادة المشروع الوطني ستبوء بالفشل، لأن الضفة هي مقبرة المشروع الصهيوني "وسيعلن أبطالها انتهاء وفشل ما يسمى بحلم المجرم نفتالي بينت بقيام مملكة يهودا والسامرة.

وجاء ذلك في كلمة للأستاذ البطش خلال مهرجان جماهيري أقامته حركة حماس بغزة يوم الاثنين 4/10، حمل اسم (شهداء فجر الحرية).

وقال: نلتقي معا في غزة المقاومة ورافعة مشروع التحرير لنكرم ثلة من شهداء شعبنا في القدس وبرقين وسيلة الحارثية، ️نلتقي لنكرم أبطال نفق جلبوع الذين انتزعوا حريتهم رغم أنف العدو".

وأضاف الأستاذ البطش: ️نكرم اليوم معا شهداء كتائب القسام الأبطال من أبناء قرية بدو في القدس وهم الشهداء : زكريا إبراهيم بدوان، محمود مصطفي حميدان، أحمد إبراهيم زهران، ومعهم رفاق دربهم من شهداء سرايا القدس الابطال علاء زيود، أسامة صبح، جميل العوري، والشهيد يوسف محمد صبح".

وأوضح أن وحدة دماء القسام والسرايا في القدس وجنين هي استمرار لوحدة الدم في معركة سيف القدس التي خاضتها المقاومة لحماية الأرض والمقدسات في القدس المحتلة./انتهى/

رمز الخبر 1918596

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =