يجب إجراء تحليل إجتماعي ونفسي لدور عنصر الدين في فترة الدفاع المُقدّس

شدد قائد الثورة الإسلامية في إيران؛ خلال لقائه بمسؤولي مؤتمر "3535 شهيدا من محافظة زنجان"، على ضرورة إجراء تحليل اجتماعي ونفسي لدور عنصر الدين في فترة الدفاع المقدس، مُستذكراً فضائل أهل محافظة زنجان العلمية والعملية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن تصريحات قائد الثورة الإسلامية، جاءت خلال اجتماع مؤتمر "3535 شهيدًا من محافظة زنجان"، صباح (الخميس).

وأشار قائد الثورة الإسلامية خلال المؤتمر إلى فضائل أهل زنجان العديدة في المجالات العلمية والعملية والاجتماعية، مُستحضراً أسماء شهداء من محافظة زنجان، أمثال الشهيد النووي الشهير "شهرياري"، قائلاً: "الشهداء على رأس أوسمة زنجان".

ووصف القائد الأعلى للقوات المسلّحة الإيرانية الشهداء بأنهم إصطفاءات الله تعالى، قائلاً: "الشهادة ذروة وقمة لا يمكن بلوغها دون إخلاص وايثار وتضحية وصدق ومعنوية وكفاح وصفح وبدون إتقاء الله عز وجل والعمل للناس ، و السعي من أجل العدالة والحكم الديني ".

واعتبر سماحته عقد مؤتمرات تخليد ذكرى الشهداء واجبًا وخيرًا عظيمًا، وأشار إلى أنه بعد عدة سنوات من الدفاع المقدس، يجب أن تستمر عملية إحياء ذكرى الشهداء بمبادرات مثل التحليل الاجتماعي والنفسي لذكريات ذلك الوقت ودور الدين في تلك الفترة.

/إنتهى/

رمز الخبر 1919292

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =