الطائرات الإيرانية بدون طيار قادرة على تنفيذ عملياتها بدقة

اكد  القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء "حسين سلامي" على قدرة الصناعات الدفاعية الايرانية، مستشهداً بصناعة الطائرات المسيرة القادرة على انجاز عملياتها بدقة في اي نقطة او هدف، مضيفاً "نحن في ايران الإسلامية سلكنا طريق التألق وماضون باتجاه الرقي والازدهار".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان القائد العام للحرس الثوري الايراني، اللواء حسين سلامي، شارك في مراسم تكريم "يوم الممرض" التي اقيمت بجامعة بقية الله (عج) للعلوم الطبية في طهران.

وخلال المراسم قال اللواء سلامي في تصريحاً له: "نحن اليوم وفي ظروف الحظر الراهنة تمكنا من انتاج قمر صناعي وناقل القمر الصناعي الذي يتكون من 64 الف قطعة، الامر الذي يدل على اننا حققنا نموا علميا كبيرا وسلكنا طريق التقدم دون ان يساندنا احد في هذا المسار".

واشار القائد العام للحرس الثوري، إلى ان اقتدار الشعوب ينطلق من عظمة افكارها وقيمها السامية، وليست المظاهر العرضية التي تمنح الشعوب الرقي والتالق، قائلاً: "نحن في ايران الاسلامية سلكنا طريق التالق، ورغم كافة التحديات، ماضون باتجاه الرقي والازدهار".

واكد اللواء سلامي، ان هناك الكثير من النماذج التي تجسد مدى اقتدار البلاد والنمو العظيم الذي تحقق بعد انتصار الثورة الاسلامية، مستشهداً بتطوير صناعة انواع الطائرات المسيرة المزودة باحدث التقنيات، فضلا عن انتاج اللقاحات الطبية الذي تحقق وسط ظروف الحظر الجائر، قائلاً: "ان الطائرات المسيرة التي انتجتها السواعد الايرانية تستطيع الهبوط في جميع المناطق المحددة او القيام بكافة المهام الموكلة اليها".

واشار القائد العام للحرس الثوري، إلى ان هذه الصناعات ايرانية خالصة دون دعم خارجي، قائلاً : "لقد بلغنا هذا المستوى اليوم بفضل جهود وتضحيات علمائنا وطلاب الجامعات، دون ان يقدم احد من خارج البلاد اي دعم لنا في هذا الشأن".

/انتهى/

رمز الخبر 1920274

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =