الخارجية الروسية: نهج أوروبا تجاه مسائل أمن القارة مخيب للآمال

قال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، إن النهج الإزدرائي الذي يتبعه الاتحاد الأوروبي في علاقته بقضايا الأمن، بما في ذلك اتباعه الإرشادات الأمريكية، مخيب للآمال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال ريابكوف في حوار مع وكالة "نوفوستي"، اليوم الاثنين: "إذا استمروا (الأوروبيون) في السير بهذا المسار، واتبعوا الإرشادات الأمريكية التي يتم إرسالها من واشنطن، وتكررها الأمانة العامة للناتو في بروكسل، فإن الأمور لن تصل إلى الأحسن".

وانتقد نائب وزير الخارجية الروسي الإجراءات الأخيرة التي اتخذها حلف الناتو، وأشار على وجه الخصوص إلى خطط الناتو لنشر أسلحة قرب حدود روسيا.

وأضاف الدبلوماسي الروسي: "إن خطط الناتو للاقتراب باستمرار من حدودنا ببنيته التحتية العسكرية وبمختلف أنواع أسلحته، بما في ذلك الحديثة عالية الدقة وبعيدة المدى، هي بلا شك عامل ينذر بالخطر وعنصر لزعزعة استقرار الوضع ليس فقط في القارة الأوروبية، ولكن أيضا على نطاق أوسع، في المنطقة الأوروبية الأطلسية".

وأكد ريابكوف أن تطور الوضع وفق هذا السيناريو يوحي بأن الشركاء الغربيين يستعدون لتكرار تجربة أزمة الصواريخ الكوبية. (في مطلع ستينيات القرن الماضي).

المصدر: نوفوستي

/انتهى/

رمز الخبر 1920375

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =