الشهيد سليماني تحول إلى مكتب ومدرسة

قال السفير الإيراني لدى دمشق، مهدي سبحاني، في كلمه له خلال مراسم إحياء الذكرى الثانية لاستشهاد الفريق قاسم سليماني ان الشهيد سليماني تحول من شخص إلى مكتب ومدرسة، و اقدمت الادارة الاميركية الارهابية على اغتيال بطل مواجهة الارهاب لانهاء مكتب ومدرسة الشهيد سليماني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان سبحاني اكد ان الشهيد سليماني استطاع باخلاقه واعتقاده وعبقريته وصقله لذاته أن يكون مبعث فخر لإيران والمنطقة. واضاف: بعد عشرين عاما بسبب جهود وتضحيات الشهيد سليماني ليس للهيمة الأميركية والترتيب الاميركي للعالم والعالم الاميركي أي بريق.

واردف قائلا: لا يوجد شك بأن إيران كانت السبب الرئيس في افشال المشاريع الاميركية في غرب آسيا وقد باءت بالفشل معظم المشاريع الاميركية في المنطقة. وصرح السفير الإيراني لدى دمشق ان الشهيد سليماني له الدور الرئيسي في تغيير معادلة القوة لصالح شعوب المنطقة.

واشار السفير سبحاني الد ان الهزائم المتكررة على المستوى السياسي جعلت قادة واشنطن يعتمدون اللجوء الى الحل العسكري. وقال ان الادارة الاميركية الارهابية اقدمت على اغتيال بطل مواجهة الارهاب لانهاء مكتب ومدرسة الشهيد سليماني.

/انتهى/

رمز الخبر 1920958

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =