المقاومة أصبحت جزءاً حقيقياً من الهوية الثقافية الوطنية

أكد رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، أن التنكر لثقافة المقاومة في الهوية الوطنية اللبنانية من خلال محاولة سلخ لبنان عن هويته المقاومة، يعد مغامرة كبيرة وغير محسوبة، ومضافاً إلى هذا، لن يتحقق ما يريدون، فالمقاومة أصبحت جزءاً حقيقياً من الهوية الثقافية الوطنية واستقلاله الناجز.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله، اشار إلى أنه من الأمور الغريبة التي سمعناها بالأمس من بعض الخليجيين، أن حزب الله يهدد الأمن القومي العربي استراتيجياً، ونحن نعلم أن أميركا وإسرائيل والغرب يقولون دائماً إن حزب الله يهدد الأمن القومي الإسرائيلي، فهل أصبح الأمن القومي الإسرائيلي نفس الأمن القومي العربي بنظر هؤلاء، وعليه، فإننا نعتقد أنهم فضحوا أنفسهم وهم لم يكونوا يريدون أن يقولوا هذا، ولكن هذا هو الواقع وهذه هي المشكلة معهم.

ورأى السيد صفي الدين أن التنكر لثقافة المقاومة في الهوية الوطنية اللبنانية من خلال محاولة سلخ لبنان عن هويته المقاومة، يعد مغامرة كبيرة وغير محسوبة، ومضافاً إلى هذا، لن يتحقق ما يريدون، فالمقاومة أصبحت جزءاً حقيقياً من الهوية الثقافية الوطنية واستقلاله الناجز.

وختم السيد صفي الدين بالقول إن الذين يتهجمون على المقاومة في لبنان ويحاولون تحميلها المصائب الاقتصادية، هم يعلمون أن الذي أوجد المصائب المالية والاقتصادية والمعيشية هم أسيادهم الذين حكّموا سياسيين يعملون وفق سياساتهم، وهم يعلمون أنهم يخدمون مصالح أميركا ومن تهتم به أميركا وإسرائيل، ويفعلون هذا من أجل تحقيق مواقع سياسية لن يصلوا إليها حتما.

/انتهى/

رمز الخبر 1921031

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =