صفي الدين: سنحبط الأوهام الأميركية المحرضة في لبنان

رأى رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين أن الحدث في روسيا وأوكرانيا ضخم وكبير جدًا، وكما يقول المسؤولون في أوروبا ستكون له تداعيات اقتصادية خطيرة جدًا وكارثية، خاصة على الدول الفقيرة والضعيفة، وقد يؤدي ذلك إلى مجاعات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله أشار في كلمة له خلال احتفال لمناسبة عيد المعلم في ثانوية المهدي (عج) في مدينة صور، إلى أن لبنان معني جدًا بالتداعيات الاقتصادية جراء الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا، لأنه بلد ضعيف اقتصاديًا ويعاني من أزمة كبيرة أساسًا، فكيف إذا أضفنا أن 90% من الاحتياجات الفردية للبنان تأتي من الخارج.

وأضاف أن ذلك يحتّم على اللبنانيين وخاصة الحكومة والسياسيين بغض النظر عن الخلافات والتموضعات الانتخابية، ضرورة التداعي لإعلان حالة الطوارئ لتأمين الغذاء والدواء والطاقة، لافتًا إلى أنّ هذا الأمر اليوم أهم من الانتخابات النيابية التي يجب أن تحصل، ولها أهمية كبيرة.

وفي الختام أكد السيد صفي الدين أننا في حزب الله نعمل من خلال الانتخابات النيابية على توجيه رسالة لكل الذين يستهدفون المقاومة، من أجل تيئيسهم ودفعهم إلى إحباط الأوهام الأميركية التي تحرضهم على مواجهات سياسية غير محسوبة وغير صحيحة.

/انتهى/

رمز الخبر 1922575

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =