كوريا الشمالية تتوعد سيئول برد "بلا رحمة" إذا قامت الأخيرة بضربة استباقية

قالت كوريا الشمالية إنها سترد "بلا رحمة" وتدمر الأهداف الرئيسية في كوريا الجنوبية إذا نفذت سيئول عملا عسكريا، كضربة استباقية ضد كوريا الشمالية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء ذلك على لسان سكرتير اللجنة المركزية لحزب العمال الكوري الشمالي، وهو عمليا الشخص الأول في القيادة العسكرية للبلاد، باك تشونغ تشون.

وحسب وكالة التلغراف الكورية الشمالية قال تشون إن "الحديث عن ضربة استباقية ضد بلد يمتلك أسلحة نووية، هو إما جنون أو حمق وغباء ... فإذا اتخذ الجيش الكوري الجنوبي، مسترشدا ببعض الأحكام الخاطئة، إجراءات عسكرية خطيرة ضد جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية، كضربة استباقية، سيركز جيشنا كل قوته العسكرية بلا رحمة على تدمير الأهداف الرئيسية في سيئول والجيش الكوري الجنوبي".

ويأتي تحذير بيونغ يانغ ردا على تصريح لوزير الدفاع الكوري الجنوبي، سيوه ووك، خلال حفل لتأسيس قيادة مشاة الصواريخ الاستراتيجية في البلاد في الأول من أبريل، قال فيه إن القوات المسلحة الكورية الجنوبية لديها عدد كبير وأنواع مختلفة من الصواريخ وتتمتع بالقدرة على "إصابة أي أهداف بدقة وبسرعة في كوريا الشمالية".

وفي وقت سابق أعلنت كيم يو جونغ، شقيقة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أن تصريحات وزير دفاع كوريا الجنوبية، سيوه ووك، حول قدرة بلاده لشن هجوم صاروخي على كوريا الشمالية، قد تؤدي إلى عواقب وخيمة.

/انتهى/

رمز الخبر 1922840

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 10 =