المستوطنون يقتحمون الاقصى والاحتلال يُخلي المرابطين

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الاربعاء، ساحات المسجد الأقصى، تمهيدا لاقتحامات المستوطنين الجماعية، التي دعت لها "جماعات الهيكل" المزعوم لساحات الحرم القدسي الشريف، لمناسبة عيد الفصح العبري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه انتشرت شرطة الاحتلال في ساحات الحرم، وشرعت بإبعاد المصلين والمعتكفين عن مسار اقتحامات المستوطنين لساحات الحرم.

وحاصرت قوات الاحتلال، المصلين في مصليات الأقصى بعد إغلاقها، ومنعتهم من التواجد في منطقتي المصلى القبلي وقبة الصخرة.

واقتحم المستوطنون المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في ساحاته، تحت حماية مشددة من شرطة الاحتلال.

وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على ابناء شعبنا، ونصبت الحواجز داخل القدس القديمة وعند الطرقات المؤدية إلى أبواب الأقصى، ومنعت الكثير من المواطنين، خاصة الشباب من الدخول للأقصى لأداء صلاة الفجر.

أمس الثلاثاء اقتحم نحو 650 مستوطنا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية، وأدوا طقوسا تلمودية في ساحاته.

وكانت ما تسمى "منظمات الهيكل" دعت إلى تنفيذ اقتحامات واسعة للمسجد الأقصى لمناسبة عيد الفصح العبري، الذي بدأ صباح الجمعة الماضي ويستمر حتى الخميس.

يذكر أن جماعات اليمين المتطرف أعلنت عن تنظيم "مسيرة الأعلام" اليوم الاربعاء، حول أسوار البلدة القديمة وداخل القدس القديمة، الساعة الخامسة عصرا.

/انتهى/

رمز الخبر 1923199

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha