لولا حضورنا في ساحات الجهاد لكان العدو قد دمّر بلادنا وشرّد شعبنا

أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء "حسين سلامي" ان الاحداث في سوريا والعراق واليمن وافغانستان، اثبتت بانه لو لا تعزيز اقتدارنا وملئ السواتر وحضورنا ساحات الجهاد والتأهب للمواجهة في الوقت المناسب، لكان العدو قد تغلّب علينا ودمر بلادنا وشرّد شعبنا اليوم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان اللواء "سلامي" قال في تصريح له اليوم الاربعاء، امام جمع من كوادر الحرس الثوري بمحافظة جلستان: ان التجارب القيمة التي اكتسبناها في ساحات الجهاد ضد اعداء الله، برهنت لنا بان الايمان هو العنصر الاساس لتقرير مصير هذه المواجهة.

وتابع اللواء سلامي: ان فترة الدفاع المقدس، خير دليل على حقيقة ان مصير الساحات يتحدد بيد الرجال الصادقين والمؤمنين.

وأضاف القائد العام للحرس الثوري: تنفيذ احكام الاسلام المبين، يعتمد على اقامة نظام ديني وان ديمومة هذا النظام مرهونة بتعاظم اقتداره؛ وعليه فنحن عازمون على تعزيز اقتدارنا وماضون بهذا الاتجاه.

وأكد اللواء حسين سلامي على ان "كرامتنا وامننا واقتدارنا واستقرارنا في ايران الاسلامية اليوم، رهن بالتضحيات والتفاني والدماء الطاهرة لابناء شعبنا الأبي".

/انتهى/

رمز الخبر 1923858

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =