اللواء سلامي: أمن إيران مدين بمقاومة الشهداء

قال القائد العام للحرس الثوري نحن مدينون بأمن وطننا الغالي لمقاومة وعزيمة الشهداء الغاليين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه بالتزامن مع ذكرى أسبوع الدفاع المقدس التقى القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي مع مجموعة من اولاد كبار قادة الدفاع المقدس والمدافعين عن المرقد السيدة زينب (س).

وذكر اللواء سلامي في هذا الاجتماع بان الشهداء كمنارة لتعيين طريق البشرية وقال إن مساعدة الشهداء تمهد الطريق لثورتنا ونظامنا الإسلامي في مختلف المجالات.

وسمى القائد العام للحرس الثوري شهداء الدفاع المقدس بأنهم رواد نموذج التضحية بالنفس والشجاعة، وأكد على استمرار الطريق المستنير للشهداء.

كما صرح ان امن بلادنا اليوم مدين لتضحيات هولاء الشهداء سواء في زمان حياتهم او حتى بعد مضي عقود من شهادتهم.

وفي هذا الاجتماع، الذي حضره أيضًا نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني العميدعلي فدوي عرض أبناء كبار قادة الدفاع المقدس آراءهم في جو حميمي.

/انتهى/

رمز الخبر 1918522

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =