إيران تتابع حقها من مياه نهر هيرمند الحدودي وومعبر دوغارون من أهم المعابر البرية

اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية سعيد خطيب زادة، عن متابعة حق ايران من مياه نهر هيرمند الحدودي عبر القنوات القانونية واضاف هناك اتصالات بين الجانبين الايراني والافغاني في هذا المجال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن خطيب زادة زار صباح اليوم السبت، على رأس وفد معبر دوغارون الحدودي بين إيران وأفغانستان وقال خلال زيارة لمدينة تايباد الحدودية، نتابع حق إيران من مياه نهر هيرمند الحدودي في محافظة سيستان وبلوشستان (شرق) وأوضح أجرى المفوضان الساميان للمياه في البلدين إتصالات مع بعضهما البعض في هذا المجال.

وأوضح، أن الغرض من هذه الزيارة هو التعرف على هذا الموقع الإقتصادي الذي يحسد حسن الجوار بين إيران وأفغانستان.

وصرح خطيب زادة، يعتبر معبر دوغارون الحدودي من أهم المعابر البرية في البلاد التي تلعب دورا مهما في تطوير العلاقات الإيرانية الأفغانية، وتُظهر العلاقات طويلة الأمد بين البلدين وهناك بنية تحتية جيدة في هذا المعبر تسهل عبور المسافرين وكذلك عملية التصدير والإستيراد.

ويتم تصدير ما قيمته أكثر من ملياري دولار من البضائع إلى أفغانستان عبر هذا المعبر سنويا وتقع جمارك دوغارون في مدينة تايباد وعلى مسافة 18 كم بين إيران وأفغانستان، وهي نشطة في مجال التصدير والإستيراد وعبور المسافرين./انتهى/

رمز الخبر 1923922

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =