وقف حدوث وفيات الكورونا جاء بفضل الإعتماد على القدرات الذاتية والإمكانيات الداخلية

أصدر رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي بيانا بمناسبة وقف حدوث الوفيات الناجمة عن جائحة الكورونا في ايران قال فيه ان هذا الانجاز جاء رغم الحظر الظالم وبالاعتماد على الامكانيات الداخلية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه في هذا البيان الذي وجهه رئيس الجمهورية مساء اليوم الخميس الى ابناء الشعب الايراني أكد فيه على الوقوف إجلالا للشهداء المدافعين عن الصحة والسلامة (المنتسبون الى القطاع الصحي الذين قضوا نحبهم اثناء القيام بواجبهم في معالجة مرضى الكورونا).

السيطرة على فيروس الكورونا في البلاد لا تعني إنتهاء هذه الجائحة وإجتثاثها بل من الضروري الإمتثال للبروتوكولات الصحية

وقدم التعازي لجميع ذوي ضحايا هذه الجائحة قائلاً: "ان هذه التضحيات والجهود والجهاد المؤمن للكوادر الطبية وعموم الشعب الايراني الشريف في هذه الفترة الخطيرة ستبقى خالدة في تاريخ البلاد وذاكرة الشعب الايراني الوفي".

وأضاف رئيسي ان هذا الانجاز الكبير تم تسجيله في ظل تعرض بلادنا لحظر ظالم وشامل حتى في استيراد الدواء والمعدات الطبية والعلاجية من جانب بعض القوى من أدعياء حقوق الإنسان، لكن في ظل الإعتماد والإتكال على القدرات الذاتية والإمكانيات الداخلية والجهود والتضحيات المستمرة للكوادر الطبية وحملة التلقيح الوطنية تم تسجيل نجاحات كبيرة للبلاد وقد أذعنت منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية بوقوف إيران ضمن الدول المتقدمة في مجال الوقاية وعلاج مرض الكورونا.

كما أكد رئيسي أن السيطرة على فيروس الكورونا في البلاد لا تعني إنتهاء هذه الجائحة وإجتثاثها بل من الضروري الإمتثال للبروتوكولات الصحية وإكمال حملة التلقيح الوطنية للحفاظ على انجازات الكوادر الطبية المدافعة عن السلامة وصونها./انتهى/

رمز الخبر 1924243

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =