العقوبات الأمريكية تعرض للخطر حياة الأطفال والمصابين بالامراض النادرة

قال سفير ومندوب إيران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة إن العقوبات الأمريكية تعرض للخطر بشكل مباشر حياة السكان الأكثر ضعفا في إيران، بما في ذلك الأطفال وكبار السن والمرضى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال سفير ومندوب إيران الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي ان الإجراءات القسرية أحادية الجانب (العقوبات الأحادية) هي أفعال ضد المجتمع الدولي وتستخدمه بعض الدول كأسلوب حرب لتجويع المدنيين. هذه الأعمال غير القانونية تنتهك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

وشدد تخت روانجي على الدول التي تستخدم تدابير قسرية أحادية الجانب، بما في ذلك العقوبات كسياسة حكومية يجب أن تخضع للمساءلة عن مثل هذه الجرائم.

وفي اشارة إلى العقوبات الأمريكية ضد إيران، اضاف إن إيران كانت هدفًا لأقصى عقوبات اقتصادية ومالية أمريكية منذ عقود.

وتابع القول ان هذه الأعمال غير القانونية عرّضت للخطر بشكل مباشر حياة السكان الأكثر ضعفاً في إيران، بمن فيهم الأطفال وكبار السن والمرضى بل إن بعض المرضى وخاصة الأطفال المصابين بأمراض نادرة، لقوا حتفهم نتيجة القيود المفروضة على استيراد الأدوية والمعدات الطبية، وهي حقيقة محزنة.

/انتهى/

رمز الخبر 1924246

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha