تكرار الانتهاكات على اقليم كردستان يلحق الضرر بالعلاقات بين العراق وتركيا

 انتقد رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، تكرار الانتهاكات التركية للاراضي العراقية واقليم كردستان، عاداً اياها تلحق الضرر بالعلاقات بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه كتب المالكي تغريدة بموقع تويتر، يوم الخميس (16 حزيران 2022)، ان “التجاوز على السيادة العراقية من اية دولة كانت امر مرفوض، وعلى الحكومة اتخاذ الاجراءات الكفيلة لايقافه”.

واضاف المالكي ان “تكرار الانتهاكات التركية على الاراضي العراقية في اقليم كردستان وسقوط عدد من الشهداء والجرحى سيلحق الضرر بالعلاقات بين العراق وتركيا بشكل كبير”.

رئيس ائتلاف دولة القانون، نوه الى ان “الاعتداءات المتكررة تدعو العراق الى مراجعة موقفه والعمل على منع هذه الانتهاكات”.

يشار الى ان طائرة مسيّرة تركية استهدفت مبنى تابعاً ليبشة في سنوني، يوم الاربعاء (15 حزيران 2022) وفقاً لمراسل رووداو الذي اكد ان المسيرة قصفت مقراً ليبشة في ناحية سنوني بسنجار.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشن فيها القوات التركية هجوماً على منطقة سنوني في سنجار، وتنفذ تلك القوات التركية بين الحين والآخر عمليات في تلك المنطقة بحجة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني وفصائل تابعة له، تسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وفي 18 نيسان 2022، أعلن الجيش التركي عن انطلاق عملية “المخلب – القفل” في مناطق آفاشين، متين، والزاب على اراضي اقليم كردستان، ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني، تسببت بأضرار كبيرة على تلك المناطق واخلاء عدد من القرى فيها.

خلال الأشهر الاخيرة، حدثت مواجهات مسلحة بين قوات الجيش العراقي ومقاتلي وحدات مقاومة سنجار ايضاً في منطقة سنوني بسنجار، اودت بحياة عدد من الأشخاص وإصابة آخرين.

/انتهى/

رمز الخبر 1924586

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =