نشر الشائعات عن استقالة "علي باقري" بهدف وقف هبوط أسعار العملات!

يبدو أن انتشار الشائعات حول استقالة علي باقري يهدف إلى وقف الاتجاه الهبوطي لأسعار العملات وهو جزء من اللغز الكبير المتمثل في الضغط الأقصى للغرب على بلادنا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان في الأيام الأخيرة شهد السوق اتجاهاً تنازلياً في سعر العملة ووصل معدل بيع الدولار إلى 27 ألف تومان مع المصدرين، فجأة نقلت بعض التغريدات أنباء عن استقالة علي باقري في المواقع التواصل الاجتماعي.

وصرح مصدررفيع في وزارة الخارجية لا توجد خطط لتغيير فريق التفاوض النووي في بلادنا.

وجدير بالذكر أن تغريدات باقري في الايام الماضية كانت جزءًا من خطابه في اجتماع جمعية الأكاديميين الإسلاميين الإيرانيين في جامعة طهران.

وكتب وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان في حسابه على موقع تويتر ان وزارة الخارجية صرحت في بيان إننا نلتزم بقانون البرلمان ونواصل المفاوضات، مضيفا ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية لن تنحرف عن مسار المحادثات الهادفة للحصول على نتائج ".

/انتهى/

رمز الخبر 1924607

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =