استشهاد الأسيرة سعدية مطر جريمة جديدة في سجل جرائم الاحتلال

أكدت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم السبت، أن جرائم الاحتلال الصهيوني بحق الأسرى والأسيرات في سجونه تتواصل دون أدنى اعتبار لكل القوانين التي كفلت حقوق الأسير، حيث كان آخر هذه الجرائم استشهاد الأسيرة سعدية مطر (68 عاما) من مدينة الخليل، في سجن الدامون، نتيجة الإهمال الطبي المتعمد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، قالت في بيان لها اليوم السبت :" إن استشهاد الأسيرة مطر، إرهاب جديد يضاف إلى سجل الإرهاب الصهيوني المثقل بدماء وآهات وعذابات أبناء شعبنا، ووصمة عار على جبين كل الذين يتشذقون بحقوق الإنسان".

وتابعت :" إن هذه الجريمة هي استمرار لسياسة القتل البطيء التي يتعرض لها الأسرى، وإن استشهاد الأسيرة سعدية مطر، يوجب علينا كقوى مقاومة أن نواصل العمل بكل إصرار من أجل تحرير كل الأسرى والأسيرات من سجون العدو المجرم".

وأردفت الحركة في بيانها:" إننا ونحن ننعى الأسيرة الشهيدة سعدية مطر، لنؤكد على ضرورة فتح ملف الأسرى والأسيرات المرضى في سجون العدو، وفضح جرائم الإهمال الطبي، والإعدام البطيء التي تفتك بالأسرى والأسيرات في سجون الإرهاب الصهيوني".

وتوجهت الحركة بخالص التعازي من عائلة وذوي الأسيرة الشهيدة سعدية مطر، ومن أهلنا في مدينة الخليل، ومن الحركة الأسيرة عامة، معاهدة الله تعالى ثم أسرانا وجماهير شعبنا بأن لا تدخر جهداً لحماية أسرانا وإنقاذهم ، وتدفيع العدو القاتل والمجرم ثمن كل هذه الجرائم الإرهابية.

واستشهدت اليوم السبت، الأسيرة المسنة سعدية مطر (68 عاماً) من سكان مدينة الخليل بالضفة المحتلة، في سجن الدامون، دون معرفة تفاصيل أو ظروف وملابسات استشهادها.

/انتهى/

رمز الخبر 1924948

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha