هدف بايدن من زيارة السعودية هو بيع الأسلحة

اعتبر نائب رئيس لجنة الشؤون الداخلية والمجالس في البرلمان الايراني ان الهدف من زيارة بايدن للسعودية هو معالجة جزء من أزمة التضخم والغلاء الجامح للولايات المتحدة من خلال بيع الأسلحة للسعودية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه اشار محمد حسن آصفري إلى زيارة بايدن المرتقبة للمملكة العربية السعودية ، وقال ان أميركا تعاني حاليًا من التضخم والغلاء ، ويحاول بايدن من خلال زيارة السعودية وبيع الأسلحة لهذا البلد العميل الحد من هذه الأزمة وتهدئة الأوضاع في بلاده.

وأوضح: أن الرئيس الأميركي يواجه أزمة تضخم وغلاء جامحة في بلاده ، ولا سبيل أمامه لحل هذه الأزمة سوى البقرة الحلوب السعودية عبر بيع السلاح وأخذ مبالغ طائلة منها.

وقال النائب عن أهالي مدينة أراك في البرلمان ، إن الزيادة في أسعار النفط والغاز شكلت تضخمًا غير مسبوق في تاريخ الولايات المتحدة ، وتابع انه خلال هذه الزيارة سيحاول بايدن إقناع ملك السعودية بزيادة إنتاج النفط من أجل الحد من سعره العالمي ومعالجة تدهور الاوضاع في أميركا.

وفي إشارة إلى مشروع رهاب إيران ، قال أصفري انه في الوقت الذي تسعى فيه أميركا إلى تكثيف برامج التخويف من ايران والعمل من خلال هذا المخطط على منع تطوير ايران علاقاتها مع الدول الأخرى، فان نجاح ايران في تعزيز علاقاتها مع دول الجوار يمكن أن يحبط هذه المؤامرة ما يستلزم من المسؤولين وضع سياسات صائبة لتحقيق هذا الامر.

/انتهى/

رمز الخبر 1925133

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha