"اعلان القدس" أعاد التأكيد على شراكة أمريكا والكيان الصهيوني في الاعتداء على شعبنا وحقوقه

أكد عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين د. أنور أبو طه، اليوم الجمعة، أن "اعلان القدس" الأمريكي الصهيوني اعاد التأكيد على شراكة الطرفين المتواصلة في الاعتداء على شعبنا وحقوقه، وأن أي رهان على دور أمريكي نزيه هو بيع للأوهام من جديد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال د. أبو طه :"لقد كشف هذا الإعلان عن رعب الكيان الصهيوني من جبهة المقاومة، وعلى رأسها الجمهورية الإسلامية في ايران، الأمر الذي يدفعهم بشكل مستمر لاعلان الأحلاف التي لم ولن تحمي "إسرائيل" من الزوال".

وحذر دول الهزيمة وحلف "ابراهام" في المنطقة من التحالف مع عدونا، لأنها بذلك تحكم على نفسها بالمصير ذاته.

وأضاف د. أبو طه :"إننا في المقاومة الفلسطينية نؤكد أن هكذا أحلاف ومخططات لن تثنينا عن المضي قدماً في الدفاع عن حق شعبنا وأمتنا في فلسطين، وصولاً إلى القضاء على الكيان الصهيوني المؤقت وحلفائه في الإقليم، وهزيمة كل داعميه ومناصريه".

/انتهى/

رمز الخبر 1925210

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha