سياسيون يوضحون اسباب استمرار الانتهاكات التركية في شمال العراق

اوضحت اطراف سياسية ومختصون في الشأن الامني، اسباب استمرار تركيا بانتهاك سيادة العراق، مؤكدين حاجة البلد الى حكومة اصيلة تتحرك فعليا لردع اي انتهاك خارجي من خلال اعداد جيش قوي من حيث التسليح والتدريب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال النائب عن تحالف الفتح محمد البلداوي ان “تركيا تواصل هجماتها على العراق من دون وجود رادع حقيقي يقف امامها ويفرض عليها عدم التعدي على الارض العراقية، حيث ان وجود حكومة اصيلة قوية بالامكان ان تكون عاملا رادعا لتلك الخروق المتكررة”.

من جانب اخر، بين النائب الكردي السابق غالب محمد ان “لقاء رئيس الاقليم باردوغان ورئيس جهاز المخابرات قد اعقبه زيادة في وتيرة العمليات والانتهاكات التركية لسيادة العراق، في وقت تحاول فيه تركيا تنفيذ خططها للسيطرة على ثروات الاقليم ومنها الغاز”.

من جهة اخرى، شدد الخبير الامني، عدنان الكناني على ضرورة اعداد جيش متكامل من حيث التجهيز والتسليح ليكون جيشا يوازي جيوش البلدان المحيطة بالعراق، لافتا الى ان التسليح والتدريب والتجهيز من شأنه ان يخلق جيشا قادرا على مواجهة أي اعتداء خارجي والتركي احدها”.

/انتهى/

رمز الخبر 1925813

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha