طهران والرياض على استعداد لمواصلة المفاوضات

صرح وزير الخارجية العراقي أن حدوث اعمال الشغب الأخيرة في إيران قد تؤثر على المفاوضات بين إيران والسعودية، وأشار إلى استعداد طهران والرياض لمواصلة هذه المفاوضات.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين في اجتماع المنامة الأمني إن بلاده تسعى إلى إقامة علاقات قوية مع جميع الدول، وقال إن الحكومة العراقية الجديدة لا تتبع طهران وهذه المزاعم غير عادلة.

وأكد في جزء من بيانه أن جهود بغداد لاستضافة المفاوضات الإيرانية السعودية مستمرة وأن البلدين على استعداد لمواصلة هذه المفاوضات.

وأضاف فؤاد حسين أن حدوث اعمال الشغب في إيران لها أيضًا بعد إقليمي وقد تؤثر على سياسات إيران وتقدم المحادثات مع الرياض.

وفي وقت سابق، قال رئيس الوزراء العراقي الجديد محمد شياع السوداني، في أول مؤتمر صحفي له، إنه يأمل في مواصلة استضافة المحادثات الإيرانية السعودية في بغداد خلال فترة رئاسته للوزراء.

وأكد أنه تلقى رسائل بخصوص استمرار جهود بغداد لتسهيل الحوار بين الرياض وطهران. مضيفا طلب منا مواصلة هذه الجهود.

كما قال عبد اللطيف رشيد الرئيس العراقي الجديد، في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية، إن بلاده مستمرة في التوسط بين السعودية وإيران واللقاءات مستمرة، لكن النتائج بيد البلدين.

كما أكد علي أكبر ولايتي، مستشار قائد الثورة للشؤون الدولية، في حديث مع شبكة الميادين حول العلاقات بين إيران والسعودية، أننا جيران للسعودية ويجب أن نتعايش مع بعضنا البعض. لذلك يجب أن تنشط سفارات البلدين من أجل حل المشكلة بطريقة أفضل.

وأضاف ولايتي أننا ندعم أيضا البلد الصديق والشقيق العراق ونأمل أن يعود الدور التاريخي لهذا البلد.

والجدير ذكره انه عقدت إيران والسعودية خمس جولات من المفاوضات في بغداد حتى الآن، ومن المقرر أن تعقد الجولة السادسة.

/انتهى/

رمز الخبر 1928055

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha