شركة صهيونية تضع عينها على "خزان كبير" للغاز الطبيعي في الصحراء المغربية

اعرب الرئيس التنفيذي لشركة "نيوميد إينرجي" الصهيونية في مجال الطاقة، يوسي أبو، عن استعداد مؤسسته للاستثمار في عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي في الصحراء بالمغرب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال إن "المغرب سيصبح مستقبلا مركزا للطاقة بسبب استقراره وتنوع المصادر التي يعتمدها"، مشيرا إلى أن"الصحراء المغربية عبارة عن خزان كبير للغاز الطبيعي".

وكشف أن الشركة تعمل على "استقطاب رؤوس الأموال للاستثمار بشكل أكبر في مجال الطاقة بالمغرب"، مبينا أن الشركة "تستثمر حاليا في ثلاث مجالات هي الغاز الطبيعي والطاقات المتجددة والهيدروجين الأخضر".

وأضاف: "نعتقد أن المغرب لديه إمكانيات هائلة لاكتشاف الغاز الطبيعي، خاصة في الصحراء المغربية، ونحن نريد أن نكون لاعبا مهما في المغرب ونحن قادمون للاستثمار"، مؤكدا أن "المغرب في وضع مثالي ليصبح مركزا عالميا للطاقة، نظرا لاستقراره وجغرافيته وقربه من أوروبا".

و"نيوميد إينرجي" هي أقوى شركة للطاقة في اليكان المحتل، واستثمرت خلال العقد الماضي 12 مليار دولار في هذا المجال بما يشمل عمليات الاستكشاف والتطوير والتنقيب والإنتاج والبيع، ولديها اتفاقيات ربط غير مسبوقة مع كل من الإمارات والأردن، وأضافت لها اتفاقية مع الإمارات بعد تطبيع العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين.

/انتهى/

رمز الخبر 1928108

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha