منظمة التعاون الإسلامي تدين اقتحام وزير صهيوني للمسجد الأقصى

أدانت منظمة التعاون الاسلامي، بأشد العبارات، "اقتحام المسجد الأقصى في 3 كانون الثاني/ يناير 2023 من قبل وزير في كيان الاحتلال.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه أدانت منظمة التعاون الاسلامي، بأشد العبارات، "اقتحام المسجد الأقصى في 3 كانون الثاني/ يناير 2023 من قبل وزير إسرائيلي"؛ في إشارة إلى وزير الأمن القومي "الإسرائيلي" المتطرف، "إيتمار بن غفير".

وجاء ذلك في البيان الختامي للاجتماع الاستثنائي، الذي عقدته اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الاسلامي، لبحث الاعتداءات "الإسرائيلية" على المسجد الأقصى.

وحذرت المنظمة، من عواقب استمرار التطاول على المسجد الأقصى؛ واعتربت في بيانها، ان "عملية الاقتحام، هو استفزاز خطير يمس بمشاعر المسلمين في كافة أنحاء العالم وانتهاك للقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة"؛ حسب موقع "سبوتنيك" الاخباري الالكتروني.

وطالبت منظمة التعاون الاسلامي، مجلس الأمن الدولي، بـ "تحرك عاجل لردع وإدانة ووقف التصعيد الإسرائيلي"؛ محمّلة كيان الاحتلال مسؤولية ما يحدث له.

ودعت المنظمة في هذا البيان، إلى "فرض عقوبات على الوزير المتطرف الذي اعتدى على حرمة المسجد الأقصى".

/انتهى/

رمز الخبر 1929631

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha