الاهداف النووية للجمهورية الاسلامية الايرانية لا تتغير بانتخاب الرئيس الجديد

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي ان الاشكالات الموجودة في الديمقراطية الامريكية كثيرة جدا , ومن السابق لاوانه ان تتكلم الادارة الامريكية حول ديمقراطية الانتخابات في ايران.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان الدكتور حسن روحاني صرح للمراسلين بعد تفقده اللجنة المنظمة للانتخابات في وزارة الداخلية حول التقرير الاخير للوكالة الدولية للطاقة الذرية بشان ايران : ان البلوتونيوم الذي اشار اليه غولدشميت كان في مستوى التجارب ولا يتجاوز مقداره ميكروغرام واحد , وهذه القضايا تعود الى العام 1993 , وان الوكالة طلبت من ايران تزويدها بتقرير فرعي وشامل وادق.
واضاف : ان تقرير غولدشميت تطرق الى تقرير ايران الشامل والدقيق بشان البلوتونيوم , معتبرا ان هذا التقرير لن يؤثر على المحادثات النووية بين ايران واوروبا لان هذا الموضوع تقني.
واكد ان القرار النهائي لايران ستتخذه الحكومة القادمة لان اوروبا طلبت مهلة شهرين لتقديم مشروعها لتسوية الملف النووي الايراني, موضحا ان الاهداف النووية للجمهورية الاسلامية الايرانية لن تتغير مع انتخاب الرئيس الجديد.
ونفى مسؤول الملف النووي الايراني ما تردد عن وصول خبراء من كوريا الشمالية من اجل بناء ملاجئ وانفاق نووية ,  مركدا ان ايران اطلعت الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشكل شفاف على جميع نشاطاتها النووية بما فيها اقامة نفق باعتباره ملجأ نوويا , وان ايران ليست بحاجة الى مساعدة دول اخرى في هذا المجال.
وحول مزاعم الرئيس الامريكي بعدم ديمقراطية الانتخابات الايرانية قال امين المجلس الاعلى للامن القومي : ان لكل بلد دستور ونظام يختص به , واذا اقيمت انتخابات في بلد ما في اطار الدستور فانها ستكون نزيهة وسليمة حتما , وانه ليس من صلاحية بوش ان يحدد نزاهة الانتخابات في ايران.
واكد روحاني ان الاشكالات الموجودة في الديمقراطية الامريكية كثيرة جدا , ومن السابق لاوانه ان تتكلم الادارة الامريكية حول ديمقراطية الانتخابات في ايران./انتهى/

رمز الخبر 196448

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =