قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز المتحدث باسم الجهاد الاسلامي في الضفة

قالت مصادر أمن فلسطينية إن قوات الاحتلال الصهيوني احتجزت يوم الخميس المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي في الضفة الغربية.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن رويترز ان هذه المصادر ذكرت ان خضر عدنان احتجز خلال غارة صهيونية على رام الله بالضفة الغربية بعد يوم من اعلان الجهاد الاسلامي تعليق هجماتها الصاروخية على اسرائيل لتسهيل انسحابها من قطاع غزة خلال اسبوعين.
وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال الصهيوني "اعتقل نشط من الجهاد الاسلامي في رام الله" لكنها لم تعرفه بالاسم ولم تقدم المزيد من التفاصيل.
وصرح خالد البطش وهو مسؤول كبير من الجهاد الاسلامي بان اعتقال عدنان فيه انتهاك لاتفاق "التهدئة" الذي أعلنه النشطاء الفلسطينيون في مارس اذار وتوعد بالثأر.
وقال البطش ان الحكومة الاسرائيلية ستكون مسؤولة عن ردود الافعال والعواقب الناجمة "عن اعتقال الشيخ خضر عدنان."
واحتجزت السلطات الصهيونية عدنان (27 عاما) من قبل عدة مرات دون ان توجه له اتهامات رسمية.
وأعلنت الجهاد الاسلامي ان قوات الاحتلال الصهيوني احتجزت يوم الخميس ايضا أربعة اعضاء اخرين بالحركة في جنين بالضفة الغربية.
وكانت حركة الجهاد الاسلامي من بين 13 فصيلا فلسطينيا وافقت على وقف فعلي لاطلاق النار مع الكيان الصهيوني في مارس / آذار الماضي./انتهى/
رمز الخبر 214469

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =