ثلاثة وعشرين شهيداً في غزة والضفة

استشهد عشرون فلسطينياً بينهم عدد من قادة حماس وأصيب نحو مئة مساء أمس عندما قصف الجيش الصهيوني مهرجان عسكري للحركة في مخيم جباليا في قطاع غزة.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن صحيفة البيان الاماراتية ان الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية "حماس"  سامي أبو زهري قال : انه كان يقف على المنصة يشاهد العرض هو وشهود عيان وصحافيون وأنهم شاهدوا أربعة صواريخ أطلقت من طائرة الاستطلاع التي يطلق عليها اسم " الزنانة " وهي تنزل على موكب كتائب عز الدين القسام أثناء المهرجان، وهو ما أكده شهود من العامة .
 وكانت قوات الاحتلال قد بدأت يوم أمس بمجزرة في قرية علار (في الضفة الغربية) راح ضحيتها ثلاثة شهداء من ناشطي المقاومة التي ردت بقصف اهداف صهيونية خارج حدود غزة بعشرة صواريخ .
 
وكشفت مصادر مقربة من حماس أن الانفجار استهدف احمد غندور قائد كتائب عز الدين القسام شمال قطاع غزة والذي كان موجوداً في السيارة التي وقع بها الانفجار مع بلال ريان شقيق نزار ريان احد قادة حماس السياسيين.
 وشدد أبو زهري على ان " الجريمة النكراء " التي شهدها مخيم جباليا " تصعيد خطير والحركة تحمل الاحتلال مسؤولية هذه الجريمة وما يترتب عليها وان المقاومة سترد بالطريقة التي تراها مناسبة ".
 
وكشف أبو زهري ان الحركة كانت قررت ان يكون مهرجان الأمس آخر مهرجان تقوم به في الشارع الفلسطيني، لأنها التزمت بما تعهدت به بإنهاء المظاهر المسلحة في الشارع ./انتهى/

رمز الخبر 232961

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 12 =