حداد عادل يستقبل السفير البرازيلي في طهران

استقبل رئيس مجلس الشورى الاسلامي "غلام علي حداد عادل" السفير البرازيلي في طهران "لويس آنطونيو فاكيني غومز" وتباحث معه العلاقات الثنائية والمواضيع ذات الاهتمام المشترك.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان حداد عادل أكد خلال لقائه بالسفير البرازيلي أمس أنه على الرغم من البعد الجغرافي بين ايران والبرازيل الا انه هناك تقارب بين شعبي البلدين الصديقين .
 وأشار حداد عادل الى ضرورة تنمية 
العلاقات الثنائية بين البلدين لاسيما في المجالين السياسي والبرلماني موضحا ان المجالس التشريعية تعكس عزم الشعوب على ممارسة الديموقراطية .
 وأكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية تمارس سياستها الخارجية باستقلالية تامة قائلا "سياسة ايران الخارجية المستقلة حررت البلاد بعد انتصار الثورة الاسلامية من الارتباط بالحكومات والدول الغربية المستعمرة وفتحت امامنا ساحات جديدة ".
 وتطرق غلام علي حداد عادل الى أهمية موقع البرازيل باعتبارها احدى دول اميركا اللاتينية موضحا "الى جانب ماحصل في بلدنا بعد الثورة من تحولات نرى ان البرازيل شهدت تحولات ايضا في مجال السياسة والاقتصاد ".
 وأعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن تقديره لموقف البرازيل من قرار مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاخير بشأن الملف النووي الايراني مؤكدا ان الاستفادة من التقنية النووية لاغراض سلمية حق مشروع لايران وداعيا الى تعزيز التعاون الثنائي بين ايران والبرازيل على الصعيد الدولي لاسيما في مواجهة السياسات الاحادية التي تمارسها بعض الدول .
 واعتبر حداد عادل الاستقلال السياسي للبرازيل وبعض دول اميركا اللاتينية يعكس النهضة السياسية التي حصلت في تلك المنطقة من العالم مؤكدا رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتعزيز علاقاتها مع تلك الدول .
 ووجه رئيس مجلس الشورى الاسلامي في هذا اللقاء دعوة الى نظرائه البرازيليين في مجلسي الشيوخ والشعب لزيارة ايران .
 من جهته أعرب السفير البرازيلي في طهران عن سروره بهذا اللقاء مشيرا الى ما تتمتع به ايران من حضارة وتاريخ عريقين جدا قائلا "هناك العديد من المجالات التي يمكنها ان تساهم في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين, وان بلاده ترحب بتعزيز علاقاتها مع ايران لاسيما في المجالات السياسية والاقتصادية".
 وأشار السفير البرازيلي في طهران الى الحق المشروع لجميع دول العالم في استخدام التقنية النووية لاغراض سلمية مجددا موقف بلاده الثابت في هذا الشأن والذي انعكس في الاجتماعات الاخيرة لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية قائلا "من حق الجمهوية الاسلامية الايرانية ان تستفيد من التقنية النووية لاغراض سلمية "./انتهى/

رمز الخبر 276378

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =