وزير الاقتصاد والمالية : امريكا واوروبا ستتضرران اكثر في حال فرض حظر على ايران

استبعد وزير الاقتصاد والمالية احتمال فرض عقوبات اقتصادية على ايران بسبب القضية النووية , الا انه قال في حال فرض حظر اقتصادي فان اوروبا وامريكا سيتضرران اكثر من ايران.

وافادت وكالة مهر للانباء ان داوود دانش جعفري قال في مؤتمر صحفي اليوم بشان احتمال فرض عقوبات اقتصادية على ايران : بشكل عام فان اي تبادل يتم بايران والعالم يتضمن فوائد للجانبين وان اي اخلال في ذلك سيؤدي الى ضرر الطرفين.
واكد ان مبدأ فرض حظر اقتصادي على ايران يعتبر خلافا للمنطق السائد في العالم , مستبعدا هذا الاجراء لان الابحاث في القضايا النووية حق مشروع للشعب الايراني.
واشار دانش جعفري الى التعاون المستمر بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية مضيفا : ان الابحاث في القضايا النووية امر معترف به في القوانين الدولية ولا يوجد اي شيء سري.
واضاف : اذا افترضنا ان حظرا اقتصاديا سيفرض على ايران تحت ضغط امريكي فان تداعياتها الاقتصادية ستعود على الامريكيين انفسهم , لانهم فرضوا الحظر على ايران منذ 27 عاما ولم يحدث شيئا.
وتابع قائلا : ان امريكا اتخذت اجراءات رمزية في المسائل المتعلقة بتعاملات ايران الدولارية مع العالم , بحيث ان 7 الى 8 مؤسسات مصرفية دولية والتي لهم سهام في بعضها والبعض الآخر خاضعة لنفوذ الصهاينة ارغموها على الاخلال في هذه التعاملات.
وقال : في الوقت الذي يتم فيه وضع قيود على التعاملات الدولارية فان ايران ستتجه نحو العملات الدولية الاخرى وهذا الاجراء سيلحق الضرر الاكبر بالامريكيين.
واعتبر دانش جعفري كذلك   ان اجراء حظر اقتصادي على ايران من قبل الاتحاد الاوروبي امر مستبعد , وقال ان اوروبا شريك تجاري كبير لايران وان القيود في هذا المجال سيلحق الضرر بالاوروبيين./انتهى/ 

 

رمز الخبر 302857

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =