لافروف ينتقد مهله الاسبوعين في مشروع اعلان امام مجلس الامن الدولي حول ايران

انتقد وزير الخارجيه الروسي سيرغي لافروف مهله الاسبوعين التي يتضمنها مشروع اعلان من مجلس الامن الدولي لكي تطبق ايران مطالب الوكاله الدوليه للطاقه الذريه وتعليق كافه انشطه تخصيب اليورانيوم

وافادت وكاله مهر للانباء ان لافروف قال في مقابله نشرتهااليوم الجمعه صحيفه "فايننشال تايمز", ان هذه المهله غير قابله للتطبيق واقام مقارنه بين استعجال الولايات المتحده وبريطانيا في غزو العراق سنه 2003 قبل ان ينهي مفتشو الامم المتحده عملهم في التحقيق بشان اسلحه الدمار الشامل  
وقال لافروف "لا نريدوضعا يتم فيه التقليل من اهميه عمل الهيئات المتخصصه " 
ويناقش اعضاء مجلس الامن الدولي نصا صاغته فرنسا وبريطانيا بتاييد من الولايات المتحده ويفترض ان يشكل الخطوه الاولي في تحرك مجلس الامن الدولي تجاه ايران   
ويطلب مجلس الامن , بموجب النص من ايران تعليق كافه نشاطاتها المرتبطه بتخصيب اليورانيوم واعاده النظر في بناء مفاعل نووي للابحاث يعمل بالمياه الثقيله , واستئناف تطبيق البروتوكول الاضافي لمعاهده الحد من انتشار الاسلحه النوويه الذي ينص علي عمليات تفتيش مكثفه ومباغته للمواقع النوويه . 
ويطلب النص من مدير الوكاله الدوليه للطاقه الذريه محمد البرادعي تقديم تقرير حول تطبيق ايران لمطالب مجلس الامن خلال 14 يوما, وهي نقطه تثير خلافا بين اعضاء مجلس الامن ./انتهي/  
رمز الخبر 304179

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 6 =