الولايات المتحده تجسست علي البرنامج النووي الفرنسي لسنوات طويله

اظهرت وثائق اميركيه سمح بنشرها ان الولايات المتحده تجسست علي نطاق واسع ولعشرات السنين علي البرنامج النووي الفرنسي واعتبارا من نهايه الحرب العالميه الثانيه.

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن الصحافه الفرنسيه ان هذه الوثائق ال 32 التي رفعت السريه عنها تعود الي الحقبه ما بين شباط/فبراير 1946 وحزيران /يونيو 1987 وهي تابعه لوكاله المخابرات المركزيه الاميركيه (سي آي ايه) والقياده العسكريه لمنطقه الاطلسي ووزاره الخارجيه والقياده الجويه الاستراتيجيه ومشروع مانهاتن (البرنامج من اجل تطوير قنبله نوويه اميركيه). 
  واذا كان التجسس بحد ذاته ليس مفاجئا فان الوثائق التي سمح بنشرها تكشف مدي الاهتمام الذي اولته الولايات المتحده للبرنامج النووي السلمي الذي تعتمده الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه والطرق التي استعملتها لمراقبته  .
 واظهرت الوثائق ان الاهتمام الاميركي الاكبر كان من نهايه الخمسينات وحتي منتصف السبعينات بالتاكيد, عندما اوقفت فرنسا في العام 1974التجارب في الجو كانت هناك معلومات اقل للحصول عليها, حسب ما قال " جيفري ريتشلسون ", الباحث في ارشيف الامن القومي .  / انتهي/

رمز الخبر 305049

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =