داوودي يستقبل عضو المكتب السياسى للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني

أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية برويز داوودي خلال استقباله عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني "وانغ له جوان" ان الإجراءات الايرانية من اجل الحصول على التقنية النووية السلمية تتطابق مع القوانين الدولية.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان داوودي أشاد خلال لقائه صباح اليوم بوانغ له جوان بمواقف الصين الجيدة بشأن الملف النووي الايراني قائلا "ان التقنية النووية السلمية مطلب جميع أبناء الشعب الايراني وبناء على هذا فان الحكومة الايرانية تبذل جهودها من اجل تحقيق هذا المطلب".
 وأكد داوودي في هذا اللقاء على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين ايران والصين في كافة المجالات قائلا "ان العلاقات بين البلدين يجب ان لاتقتصر على المسائل الاقتصادية بل عليها ان تتوسع لتشمل المجالات السياسية والثقافية كذلك".
 من جانبه أكد عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني في هذا اللقاء على ضرورة تسوية الملف النووي الايراني بالوسائل الدبلوماسية موضحا ان الصين تتفهم مواقف ايران بشأن الحصول على التقنية النووية السلمية لافتا في الوقت نفسه الى وجود ثمة دول في العالم تتعامل بسياسة القوة.
 ووصف وانغ له جوان العلاقات بين طهران وبكين بانها جيدة مؤكدا وجود فرص جيدة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاقتصادية والتجارية ./انتهى/

رمز الخبر 313059

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =