حداد عادل : الحل الوحيد العادل للقضية الفلسطينية يكمن في عودة كل فرد الى ارضه

استقبل رئيس مجلس الشورى الاسلامي غلام علي حداد عادل اعضاء الهيئة التنفيذية للجنة البرلمانية المدافعة عن حقوق الشعب الفلسطيني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي قال خلال هذا اللقاء : ان رسالة المؤتمر الدولي الثالث حول القدس هو ان الشعب الفلسطيني ليس وحده وان القضية الفلسطينية تتمتع بمساندة راسخة وقوية للغاية على مستوى العالم.
واشار حداد عادل الى محاولات الصهيونية العالمية لتحطيم مقاومة الشعب الفلسطيني مؤكدا ضرورة تعبئة الطاقات وقوى العالم الاسلامي للدفاع عن القضية الفلسطينية وقال : ان التنظيمات الصهيونية في العالم بامكانياتها الاقتصادية الواسعة ونفوذها السياسي تحاول تحطيم مقاومة الشعب الفلسطيني.
واضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي : ان الحل الوحيد العادل للقضية الفلسطينية يكمن في عودة كل فرد الى ارضه.
واوضح الدكتور حداد عادل ان اهم سبب للضغوط الحالية التي يمارسها الاستكبار العالمي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية هو دفاعها عن حقوق الشعب الفلسطيني مضيفا : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستؤدي واجبها الالهي والاسلامي في الدفاع عن القضية الفلسطينية بدون اية مصلحة تتوخاها , ولايوجد اي خلاف بين القوى السياسية في ايران حيال هذه القضية.
واشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى ان عقد مؤتمر طهران الاخير في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني قد اثار مشاعر الفرح وزرع الامل في نفوس المدافعين عن الشعب الفلسطيني , معربا عن امله في تنفيذ قرارات المؤتمر باوسع وقت ممكن.
وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى مشاركة رئيسي برلماني كوبا وفنزويلا وممثلين عن البرلمان المكسيكي في المؤتمر وتشكيل لجنة برلمانية للدفاع عن القضية الفلسطينية  في منطقة امريكا اللاتينية وقال : ان التطورات الاخيرة على الساحة السياسية في منطقة امريكا اللاتينية ادت الى ان تحظى القضية الفلسطينية باهتمام خاص من قبل شعوب هذا المنطقة.واعرب حداد عادل عن تقديره للمساعي التي يبذلها هذا التنظيم غير الحكومي وقال : ان تاسيس منظمة تضم ممثلين عن برلمانات الدول المختلفة من اجل الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني المظلوم مثال على دعم شعوب العالم للقضية الفلسطينية.
من جانبه اعرب ممثل البرلمان الفلسطيني والمتحدث باسم هذا التنظيم غير الحكومي ماهر الطاهر عن تقديره لمساندة وودعم الجمهورية الاسلامية اليارانية للشعب الفلسطيني , مؤكدا ان مؤتمر طهرانن الاخير يدل على ان ايران تتمتع بقدرة عالية على الاصعدة السياسية والاقتصادية وتقف بصدق الى جانب الشعب الفلسطيني.
تجدر الاشارة الى اللجنة البرلمانية المدافعة عن حقوق الشعب الفلسطيني تتكون من 350 نائبا من برلمانات 30 دولة في العالم./انتهى/


رمز الخبر 313131

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =