الارادة والصداقة ستحبطان المحاولات التخريبية لاعداء ايران واذربيجان

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد خلال اجتماعه مع رئيس جمهورية اذربيجان ان الارادة والصداقة ستحبطان المحاولات التخريبية لاعداء البلدين.

وذكر موفد وكالة مهر للانباء الى باكو ان الرئيسين احمدي نجاد وعليوف اكدا خلال هذا الاجتماع الذي حضره كبار مسؤولي البلدين على تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي لاسيما في قطاع النفط والغاز وتوسيع مجالات التعاون الاقليمي والدولي.
وقال رئيس الجمهورية : ان التعاون الثنائي في قطاع الطاقة سيخدم السلام والامن في المنطقة والعالم.
واعلى احمدي نجاد استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لمساعدة جمهورية اذربيجان لنقل النفط والغاز ومشتقاتهما عن طريق الخليج الفارسي مضيفا : يجب على البلدين الاستفادة المثلى من امكانياتهما لضمان المصالح المشتركة وتفعيل الامكانيات المتاحة على وجه السرعة.
واعتبر رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الظروف التاريخية والجغرافية والثقافية للبلدين ارضية مناسبة لتوسيع التعاون بين ايران واذربيجان , مؤكدا تقارب وجهات نظر البلدين بشان قضايا بحر قزوين وانه بالامكان حل جميع هذه القضايا من خلال التعاون المشترك.
من جانبه وصف رئيس جمهورية اذربيجان الهام عليوف مشاركة رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية محمود احمدي نجاد في قمة منظمة التعاون الاقتصادي "اكو" فرصة جيدة لتنمية مستوى التعاون في المجالات الثنائية والاقليمية والدولية , مؤكدا ضرورة الاسراع في تعزيز العلاقات بين البلدين والتعاون المشترك وخاصة في قطاع الطاقة وبحر قزوين.
واشار رئيس جمهورية اذربيجان كذلك الى محاولات بعض القوى لاستغلال التعقيدات الراهنة في قضايا المنطقة وقال : ان الصداقة والاخوة بين ايران واذربيجان ستترك نتائجها الايجابية على المنطقة برمتها.
واضاف عليوف : ان حكومة جمهورية اذربيجان مستعدة لتوطيد علاقاتها مع ايران في شتى المجالات./انتهى/ 

رمز الخبر 321388

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha