وحدة الشعب الفلسطيني ستحبط مؤمرات الاعداء

وصف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني ارتكاز نضال الشعب الفلسطيني على الاسلام بانه اهم عامل في الانتصار على الكيان الصهيوني وحماته.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني اعتبر خلال استقباله وزير الخارجية الفلسطيني محمود الزهار ان القضية الفلسطينية لا تتعلق بالشعب الفلسطيني او العرب فقط مضيفا : ان العالم الاسلامي هو الطرف الرئيسي في هذه القضية وان اكبر قلق ينتاب الاعداء كذلك هو ان الحركات تقوم على اساس الاسلام.
واعتبر هاشمي رفسنجاني تصويت الفلسطينيين لصالح حماس بانه دليل على الصحوة الاسلامية للشعب الفسطيني مضيفا : ان انتصار حماس قد حدد بشكل كامل المكانة الحقيقية لفصائل المقاومة وخاصة التيارات الاسلامية في الساحة الفلسطينية والنضال على اساس محور الدين.
واكد على اهمية وحدة الشعب والجماعات الفلسطينية والتركيز على مواجهة الكيان الصهيوني من اجل استعادة حقوق الشعب الفلسطيني وقال : من خلال الوحدة في فلسطين بامكانكم التغلب على جميع المشاكل التي سببتها بعض الدول الغربية والكيان الصهيوني بعد انتصار حماس.
من جانبه اكد محمود الزهار في هذا القاء ان اساس حركة الحكومة الفلسطينية قائم على اساس الشريعة الاسلامية موضحا ان الشعب الفلسطيني يؤكد من خلال صموده ومقاومته على مطالبه المشروعة ولن يتراجع عن مواقفه.
وتطرق وزير الخارجية الفلسطيني الى تصاعد وتيرة الدفاع عن الشعب الفلسطيني في اوساط المسلمين واحرار العالم , مشددا على ان فلسطين ارض اسلامية وتتعلق بجميع المسلمين.
واشار الى الجرائم الاخيرة للكيان الصهيوني مؤكدا ان الحكومة الفلسطينية سوف ترد على هذه الجرائم./انتهى/ 

رمز الخبر 337657

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =