حداد عادل يؤكد على ارادة قادة ايران وتركيا بتوطيد العلاقات الشاملة

استقبل رئيس مجلس الشورى الاسلامي الدكتور غلام علي حداد عادل عصر اليوم وفد مجموعة الصداقة البرلمانية التركية الايرانية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان الدكتور حداد عادل اشار في بداية اللقاء الى العلاقات الجيدة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا ووصفها بانها عريقة مؤكدا ان عزيمة وارادة قادة البلدين منصبة على تعزيز العلاقات الشاملة بينهما.
وقال : ان توطيد العلاقات مع الدول الاسلامية والجارة تعتبر من اولويات السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية وفي هذا السياق فان تركيا تستوفي كلا الشرطين.
واضاف حداد عادل : ان مجلس الشورى الاسلامي يؤيد تمتين العلاقات السياسية والبرلمانية والثقافية والاقتصادية مع تركيا.
وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي الى موضوع العراق معتبرا ان مواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية وتركيا حيال قضايا العراق بانها متقاربة وقال : ان تكثيف التعاون والمشاورات بين الجارين الكبيرين للعراق سيؤدي الى المساعدة في استتباب الاستقرار في هذا البلد الغارق في الازمات.
واعتبر كذلك احترام راي الشعب والديمقراطية في العراق وفلسطين كفيل بارساء السلام والاستقرار في هذين البلدين , داعيا العالم الاسلامي الى تقديم المزيد من الدعم لهاتين الحكومتين المنتخبتين.
من جانبه وصف رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية الايرانية احمد اينال علاقات بلاده مع ايران بانها اخوية وودية , داعيا الى زيادة حجم التبادل الاقتصادي بين تركيا والجمهورية الاسلامية الايرانية.
واكد ضرورة احترام نتائج الانتخابات البرلمانية في العراق وفلسطين لانها لا تختلف عن باقي دول العالم.
وحول القضية النووية الايرانية قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية التركية الايرانية : ان تركيا تؤيد الحق المشروع للجمهورية الاسلامية الايرانية باستخدام التكنولوجيا النووية للاغراض السلمية.
واشار الى عدم وجود مشكلة امام الاستخدام السلمي لهذه التكنولوجيا استنادا الى معاهدة حظر الانتشار النووي ونظرا الى عمليات التفتيش الواسعة التي قامت بها الوكالة الدولية للطاقة الذرية للمنشآت والمراكز النووية الايرانية./انتهى/

رمز الخبر 341952

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =