حفيد الامام الخميني (رض) يستقبل جمعا من علماء الدين السنه والشيعه في سوريا

استقبل حجه الاسلام والمسلمين السيد حسن الخميني حفيد الامام الراحل (رض) في دمشق جمعا من علماء الدين السنه والشيعه في سوريا وذلك في ثالث يوم من زيارته لهذا البلد.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان حفيد الامام الخميني (طابرثراه) اعرب في هذا اللقاء عن ارتياحه للقاء علماء الاسلام واكد ضروره توحيد صفوف الامه الاسلاميه في الوقت الحاضر وراي ان ذلك سيودي الي المزيد من قوه وعزه المسلمين في العالم كافه.
 وشدد سماحته علي ان جميع الفرق الاسلاميه بالرغم من اختلاف آرائهم الا انهم يتفقون علي المباديء والاصول واوضح انه وانطلاقا من هذا الاجماع فانه يمكن ان يوحدوا صفوفهم علي اساس الاخوه والمحبه فيمابينهم.
 واشار الي الموامرات التي يحوكها اعداء المسلمين ضدهم وحذر ان العدو مشترك ولايريد سوي القضاء علي الاسلام ولذا فان عليهم توحيد كلمتهم واكد انه في غير هذه الحاله فانهم قد مهدوا الطريق للقضاء علي العالم الاسلامي برمته.
 واكد السيد حسن الخميني ان الهدف الرئيس الذي كان يتطلع له جده الامام الراحل (قدس سره الشريف) هو تحقيق وحده كلمه المسلمين علي غيرهم مشيرا الي المقوله المعروفه للامام الخميني (رض) انه لو القي كل مسلم سطلا من الماء علي الكيان الصهيوني لجرفته السيول الهادره .
 وقد طرح عدد من علماء الدين السنه والشيعه آراءهم حول القضايا التي تخص العالم الاسلامي والتاثير الذي تركه الامام الخميني (طاب ثراه) علي المسلمين في المعموره مشيدين بهذه الشخصيه الاسلاميه الفريده. / انتهي/    

 

رمز الخبر 347678

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha