المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية يدين الجرائم الصهيونية

دان المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية جرائم الكيان الصهيوني الاخيرة بقتل الابرياء العزل واختطاف الوزراء ونواب الشعب والاعتداء على مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني.

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية قال بيانه "ان اسرائيل اليوم بتنكرها لتعهداتها حين خروجها من غزة وامتلاكها للقنابل النووية , قد عرضت أمن العالم وخاصة الشرق الاوسط للخطر ".
 وذكر البيان ان الجرائم التي ارتكبها الكيان الصهيوني هذه الايام بدعم اميركي وغربي قد زادت من غطرسة هذا النظام , الذي يأن اخواننا الفلسطينيون من وطأة اساليب تعذيبه الوحشية محذرا البلدان الاسلامية من ان عدم التصدي بشدة وبخطوات عملية لهذه الجرائم سيشجع اعداء الشعب الفلسطيني على مواصلة جرائمهم ومؤامراتهم , مشيرا الى ان المسؤولية الملقاة على عاتق الدول والشعوب والمنظمات الاسلامية في هذا الظرف الحالي كبيرة وخطيرة للغاية .
 ودان المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية في بيانه الاعتداءات الاخيرة للكيان الصهيوني ضد ابناء الشعب الفلسطيني , داعيا ابناء الشعب الايراني الغيور للمشاركة المكثفة في المسيرات التي ستنطلق غدا الجمعة لنصرة الشعب الفلسطيني .
 وفي ختام بيانه طالب المجمع منظمات حقوق الانسان وعلى رأسها منظمتي الامم المتحدة والمؤتمر الاسلامي والحكومات الاسلامية لمتابعة هذا الأمر بجد والحيلولة دون اهدار المزيد من دماء المظلومين ./انتهى/

رمز الخبر 349260

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =