لبنان يرفض نشر قوة دولية على الحدود مع سوريا

اعلن لبنان رفضه نشر قوة دولية على حدوده مع سوريا, مشددا على ان هذا القرار غير مرتبط بتهديد دمشق باغلاق حدوده.

 وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن وكالة الصحافة الفرنسية ان وزير الاعلام اللبناني "غازي العريضي" أكد أمس ان نشر قوة دولية على طول الحدود اللبنانية السورية امر "غير وارد", في حين اعلن النائب في كتلة حزب الله حسن حب الله ان "لبنان ليس في نزاع مع سوريا" لكي يتم نشر مثل هذه القوة .
 وقال العريضي "الجيش اللبناني هو الذي سيتولى مراقبة الحدود" بين البلدين , موضحا ان الحكومة اختارت بنفسها عدم الخوض في مسألة نشر القوة الدولية على هذه الحدود, و"ليس لان الرئيس السوري بشار الاسد العظيم هدد باغلاق الحدود" مع لبنان .
 وكان الاسد حذر من ان نشر قوة دولية على الحدود بين سوريا ولبنان "يخلق حالة عداء " بين البلدين , فيما اعلن وزير الخارجية الفنلندي بعد محادثات مع نظيره السوري وليد المعلم ان دمشق هددت باغلاق الحدود مع لبنان في حال انتشار هذه القوة .
 وردا على سؤال حول ما اذا كانت بعض الدول تطالب لبنان بنشر مثل هذه القوة على الحدود مع سوريا, قال العريضي "اسرائيل والولايات المتحدة تتداولان هذا الموضوع لكننا لسنا موظفين لديهما", مشددا على ان الحكومة
"لا تلبي مطالب اي طرف خارجي " .
 واكد العريضي ان لبنان "لا يتلقي تعليمات من الخارج , لا من اسرائيل ولا من الولايات المتحدة ولا من ايران ولا من سوريا" .
 من جهته , قال وزير الاعلام السوري محسن بلال في مقابلة نشرتها امس الجمعة صحيفة "بوبليكو" البرتغالية ان نشر قوة للامم المتحدة على الحدود بين لبنان وسوريا "غير مقبول على الاطلاق " .
 واعتبر حب الله ان "طرح هذا الموضوع ليس صحيحا" و"يبدو ان هناك محاولة خارجية لفرض قرارات على لبنان " .
 وشدد على ان "لبنان ليس في نزاع مع سوريا, وبالتالي ما من سبب لنشر قوة دولية بين هذين البلدين الجارين ", وخصوصا ان القرار 1701 الدولي "لا يأتي على ذكر هذا الموضوع" ./انتهى/
رمز الخبر 371242

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 9 =